Poems From Jarjouh

حسام ووسام-أول وأخير

الأخــوة مقلّــد

"
عندما اتفق وسـام مع حسـام على الحـوار، كتب وسام مشاكسـاً

عملت استشارة قبل ما غني معـــك                   وعرفت ظهرك من زمان بيوجعك

مش كل عزمي بالشعر رح سمعـك                  بخفف الحملة عليك حتى شجعــــك

بالعمر أكبر ، والعمر شو بينفعــــك                  لما كفوف الشعر بدها تصفعــــــك

وعا بُعدْ 14 ألف من الميــــــــــــال                  ما بتركك لو اخوتك شدو معــــــك

تــأخر حسام بالجواب بداعي الدراسة فكتب وسام لواصف مستفسراً

وينـــــو خيـــــك يا خــــــي                            بــــــــدرو ما هـــــلّ عليــــــــــي

اسمو سيف ولكــــــن حيف                            تكــــــون سيوفـــو مصديــــــــــي

فقال واصف

شـــــو بدك تــا وصّلـــــــوّ                              وخليلي الباقـــــــــــــي عليـــــي

وسـام

قلّـــــــــــو النطرة شغلة بـــال                           وتقلّــــــــــــو الحملة شـــــويـــي

ثم كتب  وسام لحسام من جديد

يــا خيي الفرصــــــة بتمـــــــر                         مـــــرة وحدة عالإنســــــــــان

عطيتك فرصة بتســوا العمــــر                         تتبارينــــــــي بالميـــــــــــدان

الكلمة بتمك كــــــانت جمــــــر                          وصــار أدفى منها البــــردان

دمعة زهر بتــــرم الفجـــــــــر                           وطارت عنـــــد الصبحيــــي

فقـال طليـع

كل الســــلّ وكل العلــــــــــــك                          ما حطّــو من مقدرتــــــــــــــو

خيــك بدو لــــــــزّ وحـــــــرك                          تــا تغليلـــــــــو طنجرتــــــــو

يا بيمشــي يــا بيعلك علــــــــك                          كـــل شي عنـــــدو بـ وقتـــــو

رح يهلك أنفاســــــك هلــــــــك                          ان قلّلــــــــــــت إنســــــــانية

وأضاف واصـف

لا تعتلي حصانـك وترخيلو اللجــــام                    في فرق بين السيف ورقاب الحمـــام

بعلمي التحدي بينك وبين الحســــــام                    شـو جرأك تهجم علينا بالكــــــــــلام

لوما طليع الشعر ما رقصو القـــــلام                    ولو ما حسام الحق ما عم الســــــلام

رح شد في "ضهرو" تما يغلط عليك                    وتتضاعف الاميال بين سام ووسام

بعدها بدأت المحــــاورة

وســـام

دوزن خيال الشعر يا ابن الكــــــــــــرام             عا ناي صوتك كنت فيق وكنت

نامنكنّك حسام الخي محسوبك وسام                جنب الأخوّة، العمر بعملو احتـرام

نكنت النعس ومدهدك ودربك ظلام               عيني سريرك والجفن فوقك حـرام

لكن اذا تناسيت قدري والمقــام                  وعملت خصمي بشلحك فوق الغمام

لو ظل سيفك بالغمد ألفين عــام                   مثل اللي عطرو ظل غافي بالكمام

بين أول وآخر حسامك جـــرّدو                  بالشعر آخرتك عإيدي يا  حسـام

حسام

أهلا وسهلا فيك يا خيي الاميــن                     رخص الطلب والطالب بقلبي ثمين

لطّشتني عا هالتحدي من سنيــن                      وكلما نويت عليك قيدني الحنيـن

وان كان سكوتي غشك وزاد اليقين                عندك بأنو شفار سيفي مصدييـن

بوصيك لا ترفع وسامك عالجبيـن                من قبل ما خصمك بميزانك تزيـن

رح بوعدك سيفي بغمد باقي  دفين               وضد خيي بسيف منّي مستعيــن

ومن كتر عطفي عليك بدي لاعبك               شقفة عجيني بين يسار وبين يمين