Poems From Jarjouh

تهنئـــة النائــب ســميــح عسيــران بفـــوزه فــي الإنتخــابــات النيابيــــة 1968

سليمــان مقلّــد

"

كلّمـــا الوقتُ تقــــــــــدّم                         أصبح الإنســان أعلـــــمْ

نافضــــاً عـــن كتفيـــــهِ                          جبّـــة الجهــــل المحتّــمْ

  واعياً أبحــــــاث نفــــسٍ                          في مصالحــه تحكّـــــــم

فلــــــــــــذا تحطّــــــم من تقـــــــدّم للخطابــــــــــــــــــة وهو أبكـــــم

إلا الــــــذي فاضتْ يــــداهُ                        حقائِــباً بالمال تفعــــــــم

  أترعَ الاجيـــــاب مـــــالاً                          والصدور وما تكــــــرّم

  واشتـــــــــرى اصـــــــــوات من باعـــــــوا ضمائرهـــم بدرهـــــــــم

  قالوا الزعيـــم خلاصنــــا                          بئسَ الزعيـمُ ومن تزعّم

  إنهــــــم كالقـــط يلحـــس                         مبــرداً والســـــر يبهــــم

  !يحســو دمــــاء لسانـــــــهِ                       ويقول ما اشهاه مــن دم

  هـــذا الذي فينا جــــــــرى                       من أربعٍ والكاس علقــــم

ومـن القتــــــاد فراشنــــا                          والليل للمظلــوم أظلـــــم

    فاليوم جئتك يا سميــــــــح                        وبعدمـــــــــا الجرح تبلسم 

 

لاعبـــــــــــــاً دورأبـــــــــي تمّــــــــام ايـــــــــــام تكلّـــــــــــــــــــــــم

  عندما اجتاحت جيـــوش                          العـــرب عموريـــة الام

مثلما اجتحت النيابــــــة                           قائداً جيشــــاً عــرمــرم

  للمصاعب حلــــم معــنٍ                           للبطولــة عـــزم قشعــم

  للوفـــــــــا فـــــاه السمــــــــوألِ والمكــــــارم كـــــّف حاتـــــــــــــــــم

نحن ان نهديــك شـــعراً                          لا لكســبٍ أو لمغنــــــــم

اعترافـــــــــاً بالكفــــــــاءةِ نحــــــــن أدراهــــــــــا وأعلـــــــــــــــــــم

سر على نهـــــجٍ قويـــمٍ                          دم أخــا العليــاء واســلم

واهنأ بصرح نيابـــــــةٍ                          خيــر من يرقـــاه انتــــم

"