Poems From Jarjouh

بمناسبــة ولادة حاتــم حســام مقلّــد بعد وفــاة حاتــم سليمــان مقلّــد

سليمــان مقلّــد

"

هل بالتقمُّصِ إن آمنت من ضررِ؟                           تنجُ من الضُرِّ إن آمنت بالحجـــــرِ

إن لم تصدّقْ فهذا الامــر عبرتــــهُ                         عاد الذي غاب للدنيا على الأثــــــرِ

واخضوضرَ العودُ بعد اليبس ثانيةً                          كالأرض تحيا اذا جفّت من المطــرِ

جنبُ الخسوف تجلّى والضياء بــدا                         يا كوكبَ الأرض زفِّ العرسَ للقمرِ

إنـــا نجدّد بعد الحــــزن فرحتنــــا                          ونرتدي الثوب بالالوان والعطــــــرِ

والجَـــدُّ هذا، فكـــم ليلٍ يساهــــره                           يدعو وُجاتٍ على الأنفال بالسهــــرِ

كي يستجاب لمن يبقى العطاء لـــه                          منح الوليد سرور القلب والبصـــــرِ

هــــــذا العطاء فلا مـــال يعادلــــه                          حيّ بدنياه بـــل ذكــــر من الذكــــرِ

وزينـــــة الدار قد غنّى طليع بهـــا                          يوم "الفراس" * فكانت صيدة النمــرِ

يا مرهفَ الحدِّ فيك العز أجمعـــــه                          ضربٌ وعلمٌ ولوحـــاتٌ من الصـــورِ 

تبـــــــارك الله في بكــــرٍ ليعقبــــهُ                          عشر من الجنس لا ثـــــانٍ مع الذكــرِ

شبل تحاكي طباع الاسد زأرتـــــه                           تخشى الوهاد صدى صوتٍ من البشرِ

والسعد يملأ وجه العـــــز ناشـــدهُ                            في حموة الأهل في رغدٍ من العمـــرِ

ويرفــــع الله شأنـــاً بالفخـــار لـــه                            مجداً وفرعاً على أصلٍ من الشجـــرِ

ويفرح الأهل من أتعاب ما زرعوا                            يــوم الحصاد فيدنـــي طيب الثمــــر 

اسائـــل الله ان يرعـــاه في عمـــرٍ                            حاكــــاه  نــــوح وايـــاه على قــــدرِ

شاهدت وِلْدكَ في باع الشمال حنى                            والقلب  يوعـــزه: إدخـــل بلا حـــذرِ

كان الدخول لقلب الاب معجــــزةً                             فكيف هـــــذا بلا جــــــرحٍ ولا أُبـــرِ

تآلف العطف والتحنان بينهمــــــا                             كرنّـــة العـــود عن رعشٍ من الوتــرِ

روحان نحن كجنحينِ تخالهمـــــا                             ريش القوادم يحمي خافـــــي الصغـرِ

.
 *الفراس أي فراس إبن واصف الذي وُلد قبل ستة أشهر من ولادة حاتم 
 
"